|   اخر تحديث :

«

»

طباعة خبر

  0 4722  

بينبع شراكة السياحة و “جنى” تثمر أول سوق نسائي على مستوى المملكة





ينبع: متابعات
اكد مدير هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع سامر العنيني على اهمية شراكة هيئة السياحة مع مركز جنى وذلك لما يقدمه المركز من دعم للاسر المنتجة مشيرا الى ان الهيئة تحرص من خلال تلك الشراكة لتوفير مساحات مقدرة لاستيعاب الاسر المنتجة وتشجيعهم مثمنا التعاون الكبير بين المركز والهيئة والذي انعكس ايجابا في سوق الليل الذي بات من افضل النماذج في الاسواق النسائية بالمملكة والتي تحفزهم على الانتاج والعمل.
وكشفت مريم الغفاري ،مدير فرع مركز جنى بمحافظة ينبع  عن نجاح شراكتهم مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع والتي بدأت ثمارها تبرز في مشروع المنطقة التاريخية من خلال توفير عدد 30 محلا للمركز تم تخصيصها للأسر المنتجة بإيجار رمزي بقيمة الفي ريال للعام وأضافت اننا نسعى لزيادة عدد المحلات الى 54  قريبا .
 وقالت ان مشروع المنطقة التاريخية من انجح المشاريع الرائدة التي نفذتها هيئة السياحة بمحافظة ينبع ويهدف المشروع الى النهوض بمستوى الافراد وتحسين دخل الاسر المنتجة والمساهمة في التنمية السياحية والاقتصادية في المنطقة، وايضا الترويج لمنتجات الاسر وبيعها، وفتح منافذ تسويقية جديدة وتحفيز النساء على العمل الحر ويعتبر مشروع سوق الليل الاول على مستوى المملكة من حيث التشغيل خاصة وانه سوق نسائي بنسبة تصل الى 95 % .
وأوضحت الغفاري عن نسبة تمويل الأسر المنتجة حيث أنهى المركز السنة السادسة من افتتاحه   بتوفير 67 ألف فرصة عمل ذاتية للسيدات، بقيمة مبلغ 376 مليون ريال على مستوى فروع مركز جنى في المملكة (الدمام-الخبر-حائل-القصيم-جازان-الباحة-عرعر-الجوف-ينبع-مكة الاحساء) وتم دعم مشاريع مختلفة ومنوعة (تجارية – صناعية – خدمية) لتحقيق أهداف ورسالة المركز في تقديم القروض الحسنة وتحويل الأسر المستهلكة إلى أسر منتجة تحقيقاً لرؤية 2030 في دفع عجلة التنمية لدعم الاقتصاد الوطني،
كما تم دعمهم فنياً  من خلال متابعة مشاريعهم وتطويرها بالإضافة لتنظيم عدد من ورش العمل في مختلف المجالات المالية والادارية لإكساب الأسر بعض الخبرات التي تفيدهم في مشاريعهم التجارية الى جانب المتابعة الشهرية والسنوية لمشاريعهم.
ويذكر أن مشروع جنى هو أحد مبادرات مؤسسة الشيخ سليمان الراجحي وهو  عبارة عن مشروع اقتصادي اجتماعي يقدم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء بدون فوائد أو اللجوء إلى الكفالات التقليدية ويهدف إلى ترسخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، ومن آثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع، وتمكين النساء اجتماعيا واقتصاديا من خلال المشاريع المدرة للدخل.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://yanbutoday.com/archives/441068