|   اخر تحديث :

«

»

طباعة خبر

  0 11830  

سامرف: تستمر في دورها الوطني و تدعم برنامج (فطن)ينبع





 ينبع ـ محمد سالم العرفي
ترأس مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبد الله العقيبي يوم أمس بقاعة الاجتماعات ، الاجتماع الدوري لبرنامج «فطن» ، بحضور المساعد لشؤون تعليم البنين الرئيس التنفيذي للبرنامج سليم العطوي ، والمساعد لشؤون تعليم البنات أديبة الفايدي ولجنة الشراكة المجتمعية وأعضاء اللجنة التنفيذية لبرنامج «فطن» بنين وبنات عبر الدائرة التلفزيونية .
وقدم “العقيبي” شكره وتقديره لشركة “سامرف” على رعايتها لهذا البرنامج ودعمها المستمر لكل البرامج التعليمية ، مشيدا بدورها الوطني من خلال برنامج «فطن» الذي أطلقته الوزارة لأبعاده الدينية والأخلاقية والإنسانية والوطنية والعالمية .. مضيفا أن الجميع معنيون بدعم هذا البرنامج الذي يسعى من خلال خطته الاستراتيجية والإعلامية لرعاية الطلاب سلوكياً وتحصين أفكارهم من أي تغرير دخيل على أبناء هذا الوطن ، كما قدم جزيل الشكر لجميع العاملين في فريق فطن ، مثمنا ما يقومون به من جهود وهي محل تقدير المجتمع كافة ، وخص بالشكر منسقي فطن عيد الصيدلاني و حميدة الاحمدي لما يقومان به من جهود كان لها الأثر البالغ في نجاح المشروع خلال الفترة الماضية متمنيا للجميع التوفيق و السداد .
واستعرض ” العطوي” ما تم إنجازه في البرنامج والخطة التشغيلية للمرحلة القادمة والتي تتضمن رسالة البرنامج والرؤية الخاصة به، مشيراً إلى أهداف برنامج فطن والشركات المجتمعية التي ستقوم بالدعم ، وآلية سيره . موضحاً أن البرنامج يضم مدربين على مستوى المحافظة، وألمح إلى استكمال المرحلة القادمة من تدريب الطلاب والطالبات لتنمية مهاراتهم السلوكية والارتقاء بها من خلال مدربين في داخل المدارس .
و سلط ” العطوي ” الضوء على ما يخص  ميزانية ومساري البرنامج ، التدريبي والإعلامي، إضافة لأهمية دور المنسق و المنسقة للبرنامج داخل المدارس وكذلك المدرب و المدربة في المدرسة بعد تفعيل عدد من الشراكات المجتمعية مع الجهات المعنية و التي من ضمنها الشراكة مع شركة (سامرف) التي تدعم البرنامج .
واستعرض الاجتماع  البرامج التي سيتم تنفيذها بهدف الارتقاء بسلوك الطلبة ومساعدتهم على تجاوز العقبات التي تواجههم وتبصيرهم بكيفية تحليل المشكلة والعمل على إيجاد الحلول التربوية لها بإشراكهم  في حل المشكلات التي تعترض طريقهم حتى يحقق البرنامج الهدف المنشود منه .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://yanbutoday.com/archives/441004