|   اخر تحديث :

«

»

طباعة خبر

  0 3510  

ينبع : سد العجز بالبدائل الإلكترونية في عدد من التخصصات





ينبع ـ يزيد الجهني
اطلع مدير تعليم ينبع الدكتور محمد بن عبدالله العقيبي اليوم الأربعاء ، على تقرير متكامل عن انطلاقة مشروع “تطبيق البدائل الإلكترونية في مدارس العجز” ويشرح التقرير طريقة سد العجز في مادتي اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي في مدارس محافظة ينبع  والقطاعات التابعة لها ، بإعداد مواد تعليمية (فيديوهات وأدوات تقويم) توثق في مكتبة إلكترونية مرجعية متاحة للمدارس ، ومر المشروع الذي نفذه قسم الإشراف التربوي ( بنات ) بثلاث مراحل تمثلت في مرحلة الحصر والترشيح ، ومرحلة التطبيق والتنفيذ، والقياس والتقويم ، و ترشيح فريق البدائل الإليكترونية ، وراعى المشروع التزام البدائل بالضوابط التعليمية والشرعية والتقنية في المدرسة .
وذكرت مديرة الإشراف التربوي نجلاء فلمبان  أن مشروع  البدائل الإلكترونية والتي نفذتها شعبتي اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي بدأ تطبيقه من يوم الخميس الماضي ويستمر إلى حين توفر معلمات .. مبينة أن المواد التعليمية أصبحت متاحة في المدارس التي تعاني من العجز في معلمات الحاسب الآلي ومادة اللغة الإنجليزية .
و أوضحت فلمبان أن المشروع بدأ بتشكيل لجنة من مشرفات ومعلمات متميزات ، قاموا على إعداد فيديوهات وشروحات لجميع دروس المادتين ، ثم رفعها على روابط ، يتم عرضها من خلال جهاز عرض في معمل متكامل في المدرسة وتكليف معلمة تمتلك خبرة تقنية بمتابعة عمل الأجهزة وتحميل المواد ، والإشراف على الطالبات ، تصاحبها آلية تقويم من خلال أوراق عمل واختبارات دورية تشرف عليها شعب المواد .
وأشارت فلمبان إلى أن الإشراف يواصل متابعة التنفيذ الميداني طوال فترة تطبيق المشروع، تأكيداً على دوره في سد احتياجات الميدان المعرفية وتوظيف الخبرات والكفاءات الميدانية من المعلمات، وإعداد مكتبة مرجعية إلكترونية متكاملة يتم تحديثها بالدروس  .
الجدير ذكره أن فكرة المشروع أتت بناءً على توصية مدير التعليم د. محمد بن عبدالله العقيبي ، نظراً للعجز في الكادر التعليمي المتخصص في مادتي الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية خلال العام الدراسي الحالي وعليه اعتمد تطبيق البديل الإلكتروني من خلال الدخول على روابط المواد التعليمية  عبرyanbu2016.wrodpress.com ..

2016-11-02-photo-00000010 2016-11-02-photo-00000011 2016-11-02-photo-00000012

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://yanbutoday.com/archives/440939