|   اخر تحديث :

«

»

طباعة خبر

  6 2323  

الفقد دون الموت كذبه ..





صحيفة ينبع اليوم – تهاني سالم 

عن كُل دموع الفقد عن كُل من أختار
من البُعد وسامًا ليكون فقيدًا
و لكن ما أعظم من أن تخسر قطعة
من قلبك مدفونة تحت أرضك ؟
كُل فقد دون الموت كذبة و غير ذلك
مُجرد أكاذيب أختلقناها لنجد البديل
و ننعمَ بِطبطات الشفقه حياتنا واسعة ملئية بالاشياء التي زاحمنا القدر فيها لنفقدها
صديق لم تسمع صوته مُنذ زمن
و لكن هل مات ؟
هو من أختار أن يبتعد بعيدًا عن دُنياك
و قريب أختار هجران وسائل التواصل
ليختلي بنفسه عن ضجيج العتب و الكلام ؟
و لكن هل مات هل دُفن ؟
جمعينا نفقد نبكي نتذوق مرارة الوجع
و بُكل سُخف أسميناه ” فقد ”
و بعد هذا نجد أنفسنا نتكور حول الحُزن
ألزمنا أنفسنا بهذا الغباء المُصطنع و نحن على دراية و عِلم أننا لو وجدنا البديل مضينا كُل الدورب
على ثقة تامه تقول ليس هُناك ندم على ما فات
و لكن أين هم الموتى من كُل هذا الضجيج
و ذلك الزحام ؟
إلى تلك الأرواح الطاهره
إلى كُل من رحل و مضى بطريق
أصبحت العوده فيه شيئًا مُحال :
الغياب الذي أخذكم إلى حيث لم نكُن نحن معكم
زرع بقُلوبنا معنى الوجع و البُكاء ، بعد رحيلكم أصبحت كُل الاماكن فارغه تجول حولها
كُل الذكريات و الحُزن المُبكي
إلى روح ” أبي ” التي أودعتُ
معها فرحَ حياتي :
كُل هذه الحياة قبل رحيلك
لم أخذها على محمل الجد
كانت بعيناي لُعبة و كيكة أود لو أمتلُكها
لم أكُن أعلم عن مراسم الفقد و الدموع
كُل هذه لم تكُن بقاموس حياتي الصغيره
و لكن عندما أخذك الله روحًا طاهره إليه
قد قلبتَ لي الحياة عن صفحتها المؤلمة
تلك الصفحة التي أود أن أُمزقها
و وددتُ لو لم أكُن يومًا بطلة قصتها
اليتيمة أخذك الغياب الأبدي و بالمُقابل
أنا صافحت يد الحُزن الأبدي لروحك
لعيناك ليداك التي كانت تختصر
جمال يومي حين أتشبث بها
و لا أود مُفارقتها و لكن كُتب القدر
أن تكون يداي مُتشبثه بحُزن رحيلك
الذي صنع لي وجعًا مُلازم لعُمري
إلى روحي و جميع الأرواح التي
تبكي وجع الفقد بالخفاء :
كُل دعاء يسكُن بين تلك الشِفاه
فرحه لهم لا تزنَ بماء الذهب .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://yanbutoday.com/archives/420966

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. ابو الفيصل

    بالنسبة لي اعتبر تلك الكلمات الرائعة هي إحساس لن يستطيع الكثير مجاراتها ؛ نعم الفقد هو الموت والشيء سواه ، أما الراحلين فلنقتبس لهم عذرا منصفا لرحيلهم ؛ قد يكون في رحيلهم سلامة لهم أو أن يبتعدوا بشموخ عن مواطن لاتليق بهم ولا بقلوبهم. لندع الحكم على الغائب للقدر ولله وحده فتعهد المولى بإنصافهم في مواطن كثيرة أمام الملأ والأعظم ان كنا نعلم صدق نياتهم وشيطانية غيرهم اعاذنا الله وإياكم منهم

    الصبر من أعظم الصفات ؛ والرحيل لايعتبر خطأ أو هروب ربما لعودة أقوى.

    أسجل إعجابي مره اخرى بما قرأت

  2. رههف.

    الله يرحمه و يجمعك فيه بجنات النعيم
    مبدعه رغم حزن تلك الحروف “( .

  3. شروق

    جبر الله قلبك ي صديقه ..

  4. نبيذ!*

    جميلة .. سلمت اناملك

    بالتوفيق

  5. نوش

    جميل كثر م حبيت هالكلام وكثر م عبر عن شي م قدرنا نطلعه

    تسلمين وتسلم يد خطته

  6. الهنوف

    أسال الله أن يرحمه و أموات المسلمين جميعا .

تم تعطيل التعليقات