|   اخر تحديث :

«

»

طباعة خبر

  4 697  

بعد أن فات الأوان!





 كتبت هبه علي

لماذا مشاعرنا دائماً تأتي متأخرة؟
ولماذا لاا نشعر أننا اخطأنا الا حينما يفوت الأوان؟
لماذا لاا نشعر بالندم الا عندما نفقد الأشخاص؟
لماذا لاا نعبر عن مشاعرنا بصدق حينما نريد أن نبوح؟
لماذا لاا تدمع أعيننا الا حينما نرى عربة الفراق قد ولت بعيداً! …   ونبصر بأعيننا السواد ونشعر بوخزة الحنين والألم ! ,, فنصبح وحيدين ميتمين لا والد نقبل رأسه ولا صديق نبوح له ولا اخ نتكئ عليه..
فقط الجمادات حولنا تملئ المكان ونتمتم “الا ليت”!!         .. فلا نبصر قيمة ماحولنا الا حينما نفقده !
ولا نشعر بـ أننا يوماً ما سنفقده لذلك نحن لا نعرف قيمة الاشياء حولنا! .. ولماذا لا نستيقظ قليلاً ونعطي كل شخص في حياتنا حقه!
نحب من يستحق أن يُحب! ونعفو عمن يستحق الكره! ….  فوالله انها دنيا فانية وحياة زائلة لا تستحق منا كل هذه المشاعر التي تفسد علاقتنا بمن حولنا!
“فكم سنعيش ومتى سنموت؟”.
سؤال مهم جداً جوابه ان لاا شيء يستحق الكره والبغض والجفاء.. فلنترك أثراً طيباً نحصد به ثمرات بعد أن تأتي المنية! .. (فلنعفو ولنسامح) كل من أساء فإن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا!
فالغني حقاً هو من يعرف كيف يجني الحسنات ولو على حساب دقيقة واحدة يكتم غيضه اتجاه موقف يستحق الغضب! فقال عز وجل في كتابه (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) آل عمران:134
لذلك كن محسناً قدر المستطاع وتذكر أن هنالك لائحة تحمل اسمك وقد يأتي دورك لينتهي دورك في هذه الحياة ونسأل الله أن يُحسن خاتمتنا جميعاً وان يوفقنا لما يحب ويرضى..

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://yanbutoday.com/archives/408874

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. Ghadoora

    كلام رائع وجمييل ولا يقدر بثمن

  2. Shahad khunkar

    آحسنتي الى الآمام وأستمري بالتوفيق خآطره في قمة الروعه ❤️❤️❤️❤️

  3. ماجدة العتيبي

    جميل أن نكون بهذا السمو وهذا الرقي .. ولو كنا كذلك لزاحمنا الملائكة ولتفوقنا عليهم ..
    إننا بشر جُبلنا على العنفوان والأنفه وحب الذات والأنا
    إن الصورة الملائكية نصل لها مع مجاهدة النفس والعمل عليها لتصبح من عباد الله الصالحين .

    بارك الله فيك ونفع بك .. قلمك جميل وفكرك أجمل

  4. ماجد حارث

    كلام ايجابي جميل وايجابي شكرا للكاتب

تم تعطيل التعليقات