|   اخر تحديث :

«

»

طباعة خبر

  0 3212  

لحظات لن تنسى





كتبت هبه على
ها هي الساعات تمر لتعلن حياةً جديدةً
لكل واحدة منا
انتهت تلك الأيام التي جمعتنا على أورقة الممرات
وساحة المدرسة وذلك الركن في آخر الصف
حيث تتعالى ضحكاتنا
وتستمر احاديثنا
المليئة بالتشويق والحماس!
فـ أوشكت على الانتهاء
تلك الأيام التي كنا نساند بعضنا فيها
ونقف سوياً لنخرج صديقةً لنا من مأزق حل بها
فـ الآن كل واحدة منا اختارت طريقاً
تُكمل فيه مسيرة حياتها..
س نرحل نعم !!
ولكن س تبقى هذه الأوقات حبيسة ذكرياتنا
و س يبقى المعروف بداخلنا امانةً ندعو 
لكل من قدمه لنا ..
صديقتي
س اشتاق لذلك الصباح المحمل ب احاديثك
وتلك البسمة التي خلقتِها بداخلي!
وعونك الذي لا اجد له رداً يوفي حقه
حفظك الله أينما كنتِ ووفقك ووالديك
لما يُحب ويرضى..
س أقف الآن وقفةً لمن كانت نبراساً
نستضيء به..
معلمتي
كم حملتي من الأعمال فوق طاقتك
وهدرتي جُل وقتك من اجلنا
وشغلتي بالك وفكرك لنكون جيلاً واعداً
يالله ما أجمل غرسكِ وما أسمى ماجنيتِ
كنتِ لنا الأم الحنون والأب النصوح
والأخت التي تسمعنا وتقف معنا حين
كنا بحاجة من يسمع!
س نشتاق جميعاً لكل ماقدمتيه لنا
و س يبقى معروفك “دعوةً” صادقة
نرفعها كل ليلة..
وأسأل الله أن يجمعنا في جنته
كما جمعنا في دنياه
وان يوفقنا جميعاً ويختار لنا
ماهو خير لنا..
 


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://yanbutoday.com/archives/291111